الجمعة، 5 أغسطس، 2011

زاوية الهامل مسيرة قرن من العطاء والجهاد



بسم الله الرحمن الرحيم
كتاب زاوية الهامل مسيرة قرن من العطاء والجهاد
للأستاذ الدكتور عبد المنعم القاسمي الحسني
صدر مؤخرا عن دار الخليل للنشر والتوزيع كتاب "زاوية الهامل مسيرة قرن من العطاء والجهاد" تأليف الدكتور عبد المنعم القاسمي الحسني. جمع فيه خلاصة ما وصلت إليه أبحاثه في تاريخ هذه المؤسسة الدينية العلمية الثورية العريقة، مبينا فيه مدى مساهمتها في الحفاظ على مقومات الأمة في أحلك الظروف وأصعبها، معرفا برجال الزاوية وعلمائها. فجاء كتابا جامعا لما تفرق في غيره، مغنيا عما سواه مما سبق حول هذه المؤسسة تحديدا، من فصول في كتب ودراسات متفرقة ومحاضرات ومقالات شتى، وغير ذلك. فضمت دفتاه أكثر من أربعمائة صفحة من القطع المتوسط، كلها فوائد علمية تاريخية موثقة، فشكرا للدكتور عبد المنعم القاسمي على جهوده في إبراز تراثنا الإسلامي، ليس في منطقتنا وحسب، ولا في وطننا فقط، ولكن بدأ من الحارث بن أسد المحاسبي ببغداد، مرورا بأعلام التصوف في الجزائر، وصولا إلى زاوية الهامل، والله نسأل أن يوفقه إلى إخراج مكنونات وذخائر تنتظر أمثاله من رجال العلم المثابرين المجتهدين، وقليل ما هم.
وكأي عمل ضخم، لابد من وقوع خطأ وسهو، فقد غفل المؤلف عن عبارة في الصفحة 48 من الكتاب تتعلق بالشيخ سيدي أحمد بن عبد الرحيم، على أنه توفي دون عقب، وهذه المعلومة لا شك أنها خاطئة، ودليل أنها وقعت سهوا هو قوله في الهامش الأول من نفس الصفحة، عن مؤسسي قرية الهامل: وهما الشيخ سيدي أحمد بن عبد الرحيم والشيخ سيدي عبد الرحيم بن أيوب، ومنهما تفرع أشراف قرية الهامل. هذا في الصفحة نفسها، ناهيك عن تأكيد ذلك في بقية فصول الكتاب.




نثمّن عمل المؤلف ونتمنى له كل التوفيق

الناشر